تولى القيادة من الخلف واترك الآخرين يصدقون أنهم في المقدمة

تولى القيادة من الخلف واترك الآخرين يصدقون أنهم في المقدمة

ahmed attia25 نوفمبر 201758 مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 23 مارس 2018 - 2:19 صباحًا

لم تكن حياة نيلسون ’ماديبا‘ مانديلا مجرد صراع خال من الأنانية لتحقيق العدالة في ظل التمييز العنصري في جنوب إفريقيا، فتعاطفه الذي لا يتزعزع وتفانيه في سبيل البشرية وشجاعته وحكمته أمورٌ ألهمت الكثيرين من الذين يتذكرونه اليوم.

شبّه مانديلا القائد بالراعي قائلاً: “يبقى خلف القطيع، تاركًا المجال للأكثر رشاقةً للتقدّم فيما تتبعه الحيوانات الأخرى، غير مدركةً أنها تقاد من الخلف طوال الوقت”. يجب على القائد القيد أن يكون متواضعًا ويترك مجالاً للآخرين أن يسطعوا ويشعروا بقيمتهم العالية التي لا قياس لها.

قال بيل كلينتون مرة: “كلّ مرة كان يدخل فيها نيلسون منديلا غرفةً، كنا نشعر بأهميتنا، فنقف ونرحب به، لأننا نريد جميعًا أن نكون على مثاله في أفضل حالاتنا”. إذا فعلت الأمر عينه في شركتك، ستلهم الآخرين بالقيادة وحس الإنتماء، ما لن ينمي عملك فحسب، بل ينمي الأفراد أيضاً.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ahmed attia